• 0
خضر ترزي

Microsoft Windows .NET Server منتج جديد في عائلة مايكروسوفت

سؤال

اعلن مدير شركة مايكروسوفت عن الاسم الجديد لنظام

Microsoft Windows Whistler Server

و الذي تطوره مايكروسوفت من مدة طويلة و الاسم الجديد هو

Microsoft Windows .NET Server

للذين لم يتابعوا من قبل قصة تطوير الويندوس الجديد ، فلقد بدئت مايكروسوفت قبل عام تقريبا مشروع تطوير و تحديث انظمتها الشهيرة المبنية بتكنولوجيا NT و هي Windows 2000 Profesional , Server, Advance Server, DataCenter

و الاسم الكلي للمشروع هو Whistler

و كان يفترض بان ينتج في نهاية المشروع نظام Windows مختلف تماما عن الانظمة الحالية حيث يمكن استخدامه من الاجهزة البيتية الى الاجهزة العملاقة و كان يفترض بان يسمى Windows .NET

ولكن نظرا لعدم الانتهاء الفعلي من بناء تكنولوجيا .NET فلقد قسمت مايكروسوفت المشروع الى جزئين رئيسيين الاول منهم هو انتاج نظام ويندوس جديد و لكن بدون ان يحتوي بالكامل على كل تكنولوجيا .NET و سمته

Microsoft Windows XP Home Edition

و

Microsoft Windows XP Profesional Edition

و الان هو في مرحلة التطوير النهائية و هي مرحلة فحص الاخطاء ، حيث انتهت الشركة من تطويره قبل مدة وجيزة ، و يتوقع صدوره قريبا في الاسواق في فترة لا تزيد عن شهرين و يمكنكم مراجعة بعض اللقطات منه على الرابط التالي

http://arabteam.nicmatic.com/KhaderTarazi/xp.htm

و اعلنت مايكروسوفت بانها ستؤخر انتاج النسخ الاكثر تقدما من هذا النظام الى نهاية هذا العام او ربما الاشهر الاولى من العام المقبل و و يتوقع بان تضم النسخ الاكثر تقدما تكنولوجيا .NET بصورة كاملة تقريبا و بذلك ستنتج مايكروسوفت اول نسخة من نظام تشغيلها الجديد

Microsoft Windows .NET Server

و ربما نسخ اكثر تطورا مثل Advance Server و DataCenter و ربما ايضا نسخة فائقة التطور لمعالجات Intel Itanium 64 الجديدة

تاتي هذه الخطوة ايضا مع اعلان انتل عن معالجها الجديد Itanium 64 و الذي يعتبر ثورة في عالم المعالجات المصغرة و يغير بالكامل المواصفات الحالية التي تستخدمها شركة انتل و التي عفا عليها الزمن ، فهي مستخدمة منذ عشرون عاماً

و بما ان المعالج الجديد لا يتوافق مع المعالج القديم ، فهذا يعني بان الحاجة الى تكنولوحيا .NET اصبحت ملحة للغاية لانجاح عملية الفصل بين المعالج من جهة و نظام التشغيل و البرمجيات من جهة اخرى

معالج انتل الجديد Itanuim يعمل بسرعة 800 ميجاهيرتز و لكن انتل تصر على انه بهذه السرعة يعمل بقوة عشرة معالجات انتل حالية بنفس السرعة

0

شارك هذا الرد


رابط المشاركة
شارك الرد من خلال المواقع ادناه

2 إجابة على هذا السؤال .

  • 0

انا أرى أن تقنيه NET. ستسبب بأبطاء البرامج ونظم التشغيل لأنها

لن تكون موجه مباشره الى الآله وليست مكتوبه بلغه الآله وتحتاج الى معالج أثناء وقت التشغيل لتعمل .

الحل أن يكون معالج التثبيت مبني بهذه التقنيه ثم يقوم أثناء التثبيت بتحويل البرنامج أو نظام التشغيل الى لغه الآله مباشره

حسب نوع المعالج وخصائص هذا الجهاز بما أن التثبيت خاص بهذا الجهاز فقط.

0

شارك هذا الرد


رابط المشاركة
شارك الرد من خلال المواقع ادناه
  • 0

هذا صحيح بالكامل ، فالبرامج المبنية بواسطة تكنولوجيا .NET تستهلك قدر اكبر من الذاكرة و هي بحاجة الى معالجة اضافية لتحويلها الى لة الالة مما يتسبب في بطئها، انا جربت النسخة التجريبية الاولى منها، فالبرامج الناتجة ابطئ بما لا يقل عن 5 مرات عن البرامج الحالية و ربما اكثر

و حسب ما سمعت هناك اتجاه في مايكروسوفت بان تحسن الشركة نظام ال Just InTime Complier ليقوم بترجمة البرنامج لحظة اول تشغيل له و من ثم تخزين الترجمة في فهرس الكاش الخاص بالجهاز ، حيث انها تعتمد الان على ترجمته لحظة التشغيل و حفظ الترجمة في الذاكرة طوال فترة تشغيل البرنامج

انا اعتقد بانها ستقوم بذلك رغما عنها في تكنولوجيا .NET 2 عندما تزيد البرامج المصنوعة بواسطتها، لانه لا يوجد هناك ما هو اسرع من لغة الالة، ولكن الخوف هو بان تصادفها بعض المحددات مثل ربط البرامج ببيئة .NET و ما شابه ذلك.

انا صراحة شخصيا ساكون سعيد للغاية لو يحدث ترجمة للبرامج لحظة تركيبها في الجهاز فهذا سيكون من افضل ما يمكن.

0

شارك هذا الرد


رابط المشاركة
شارك الرد من خلال المواقع ادناه
زوار
This topic is now closed to further replies.

  • يستعرض القسم حالياً   0 members

    لا يوجد أعضاء مسجلين يشاهدون هذه الصفحة .