• الإعلانات

    • فيصل الحربي

      تسجيل عضوية جديدة في المنتدى   01/31/2016

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  عزيزي العضو الجديد :  حاليا رسالة الإيميل لتأكيد صحة إيميلكم تذهب للبريد العشوائي ( جاري حل المشكلة )  فإذا لم تجد رسالة التحقق من إيميلكم في صندوق الوارد لديكم إتجه للبريد العشوائي ( JUNK)  وقم بتفعيل إشتراككم من هناك   

Smart-m

اعضاء
  • عدد المشاركات

    214
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

السمعه بالموقع

177 جيد جدا

عن Smart-m

  • الرتبة
    عضو

معلومات الملف الشخصي

  • الجنس ذكر
  1. سرعة البديهة . . والبرمجة

    هل تعلم اخي MPC  ان الحوار معك صعب جدا ولكنه ممتع ومنطقي انت لا تأخذ الأمور علي علاتها ولكنك تحللها بعقلك وهذا يدل علي شخصية حرة وليست تابعه   ولكن ............ علي فرض أن كلامك صحيح 100% وأنه ليس هناك علم أو تعريف محدد للفراسة (الفطنه) فهل ينفي هذا وجودها ؟ بالطبع لا إذاً كيف لنا ان نفسر الإحساس الداخلي بأن هذا الشخص الذي يقف أمامك كاذب ، خبيث ، مجنون ، ذكي ، طيب ، برئ ، لص ، قاتل ، شهم ، جرئ ، شجاع ، جبان ، ودود ، شره ، قنوع ، متواضع ، متكبر ، ألخ بالتأكيد هناك سمات في ملامحه أو صوته أوووووووووو عينيه العينين هما قرار الإنسان وبئر أسراره مهما حاول أن يخفي ما بداخله ستفضحة عيناه   يا سيدي الفطنه والفراسة هبه ومنحه + خبره في الحياه  هل لها تعريف محدد  !! بالطبع لها أكثر من تعريف حسب إجتهاد الباحث   السؤال هنا أنت أردت تعريف الفراسة ووضعت بعض الأمثله وهي :   - عندما يلتقي الحاجبان بالوسط فوق الأنف فهذه علامه على أن الشخص غشاش. - يوحي الحاجبان اللذان يكونان أطول من العينين في شكل كبير بأن الشخص يتمتع بذكاء فوق المعدل. - يدل الأنف الطويل على أن الشخص متكبر ومحتقر للآخرين- ذو الجبهة الضيقة يتصف بالجهل بالطبع أنت محقفليس الأمر هكذاوليس علي الاطلاقولكن الصفات تطغي علي الملامحومكنون نفسك مهما حاولت إخفائه سيظهر علي السطحفكل إناء ينضح بما فيه وسؤالك عن هل تؤمن بالفراسة كما وردت في الكتب ( التي حرصت على اقتباس جمل من كتب مختلفة عنها ) أم تؤمن بنسخة خاصة منها على هواك ؟الإجابه هي بلالالالالالالالالالالالالالالالالا كبيرةوقرأت كتب كثيرة وموضوعات عن الفراسة ولم أقتنع بجزء كبير منهالأنها كما قلت أنت لا تستند إلي شئولذلك كانت إجابتك بنعم = لا أما إجابتي فهي نعم ولكن ليس عندي دليل أو إثباتات علي صحتها لذلك طرحت الموضوع هنا لأتشارك مع الأصدقاء وأحاول ان أحصل علي ملامح محددة كبدايه للبحث الصحيح والأن ركز معي في هذه الصورة وقل لي ماهو إنطباعك عن صاحب تلك العينين >>>>   
  2. سرعة البديهة . . والبرمجة

    كيف نعم ثم هناك محددات تجعل نعم = لا ؟   عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : { إن الله تعالى قال : من عادى لي وليّاً فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر فيه ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، ولئن سألني لأعـطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه } .   [رواه البخاري:6502] .   أليست الفراسه من سمات المؤمن ؟ أليست الفراسة مرتبطة بالسمع والبصر ؟ وهذا يعني نبرة الصوت وملامح الوجه   اذا أجبت بنعم سيكون لنا حديث أخر واذا أجبت بلا قدم لي دليلك   تحياتي
  3. سرعة البديهة . . والبرمجة

    شكرا علي اهتمامك بالرد واتفق معك في ان هناك نظرة ضيقة لتحديد علامات النبوغ والذكاء ترتبط بالأعراق والانساب والالوان كنوع من حب التميز والتفاخر وطبعا ده غير صحيح   سؤالي كان عن علم الفراسة بالتحديد كبدايه ! هل انت مؤمن به ؟
  4. سرعة البديهة . . والبرمجة

    عزيزي MPC  شكرا علي ملاحظاتك القيمه في هذا الموضوع ولكن ! انا لم اصنف هذا الموضوع علي أنه علمي بشكل اكيد ولكنني قلت موضوع شيق احب ان نتشارك فيه حتي نفتح باب الحوار في السؤال التالي عن الذكاء وسرعة البديهة   هل هناك سمات جسدية وشكليه تميز العباقرة ؟ بمعني أخر هل شكل الوجه (أو ملامحة) قد توحي بالذكاء أو البلاهة ؟ هل يمكنك تمييز الانسان الصادق من الكاذب من تعبيرات وجهه قبل حتي ان يبدأ بالكلام ؟ هل تعترف بعلم الفراسة ؟   اذا كانت اجاباتك بنعم علي السؤال الأخير بالتحديد سنكون قد ألتقينا في نقطه ما يمكن أن تكون البدايه  
  5. سرعة البديهة . . والبرمجة

    أحببت أن نتشارك في هذا الموضوع الشيق عن الفراسة والذكاء والسمات الجسدية   الفرينولوجيا – علم فراسة الدماغ   الفرينولوجيا هي علم فراسة الدماغ , أو هي علم يدرس العلاقة بين شخصية الإنسان وشكل جمجمته , حيث أن شكل الجمجمة يدل على شكل و حجم المخ (الدماغ) بداخلها , و بإفتراض ان كل جزء من الدماغ يقوم بعدة وظائف فسيولوجية و مشاعرية , إذن إمتلاء أجزاء من الدماغ أو ضمورها يؤثر بالتالي على هذه الوظائف الفسيولوجية و المشاعرية و بالتالي يؤثر على شخصية الإنسان. و هذه الكلمة الفرينولوجيا Phrenology هي كلمة يونانية من شقين Phren و تعني العقل , و Logos و تعني المعرفة , وبالتالي كلمة فرينولوجيا تعني في ترجمتها “معرفة العقل”.     الفرينولوجيا و الفرينولوجيا هي نظرية أسسها الطبيب الألماني فرانز جوزيف جال عام 1796 , و بدأت قصة جال مع الفرينولوجيا بينما هو طالب , حيث انه قام بملاحظة زملائه من الطلاب الذين برعوا في علم اللغة ليتبين أي سمات مشتركه بينهم , و لاحظ ان الكثير منهم كان جاحظ العينين ، فربط بين جحوظ العينين و البراعة في اللغة و الأدب , ثم بدأ يلاحظ بروز عدة مواضع اخرى في الجمجمة , فأشار جال الى 27 موضعا في الجمجمة ووضح ان هذه المواضع من المخ تعكس سلوكيات و شخصية الفرد , و أطلق على هذه المواضع إسم الملكات الفكرية  Mental Faculties، فقسم الرأس الى عدة مواضع كلٌ منها مختص بمَلكة فكرية معينة ، وإذا كبر نتوء الجمجمة في واحد من هذه المواضع زاد وضوح الصفة المختصة بها هذه المَلكة ، و إذا ضمر هذا النتوء ضمر معه وضوح الصفة . . وهكذا , و قد كانت هذه النظرية مبنية على العديد من الأدلة المادية و الملاحظات الشخصية ولاقت نجاحا و قبولاً كبيرين. و من الطريف أن نذكر هنا ان الشاعر و الأديب العباسي المعروف الجاحظ و الذي كان بارعا في علوم اللغة و الأدب , كان يتميز بالجحوظ الواضح في عينيه , و من هنا جاء إسم شهرته , ثم يأتي علم التشريح الحديث ليخبرنا أن الجزء المسؤل عن اللغة في الدماغ يقع فعليا في الجزء الأمامي السفلي للفص الجبهي من الدماغ , و أن تضخم و إمتلاء هذا الجزء من الدماغ قد يؤدي الى بروز العينين الى الأمام و جحوظهما , و هذا هو ما تحدث عنه جال في نظريته منذ اكثر من 200 عام. ثم من بعد جال اكمل العمل على هذه النظرية الطبيب الألماني جون جاسبر سبورزيم الذي عكف على دراسة نظرية جال وطورها وجعلها علما مستقلاً اسماه الفرينولوجيا Phrenology  او علم فراسة الدماغ ، و إنتشرت الفرينولوجيا في جميع انحاء أوروبا و أمريكا في أواخر القرن التاسع عشر و بدايات القرن العشرين و كانت هي الفراسة المعتمدة فعليا في ذلك الوقت.   الأدوات المستخدمة لقياس الرأس في الفرينولوجيا اوائل القرن 19     واستخدمت الفرينولوجيا في ذلك الوقت بكثره في اوروبا  لتحديد مدى ملاءمة الموظفين و العمال للوظائف المختلفة , فمثلا : تقسم الجمجمة الى مناطق بعضها يحدد صفة الحذر ، وبعضها مسئول عن الرغبة فى البناء ، وأخرى تعمل على إبراز الرغبة فى الهدم ، و بعضها لإحترام الذات و الطيبة و الروحانيات … إلخ , فمثلاً إذا تقدمت إمرأة للعمل كمربية أو مديرة منزل , فإن صاحب العمل يطلب منها أن تحضر تقريرا من طبيب متخصص فى الفرينولوجيا يثبت أن لديها حزمة من الصفات التى تؤهلها للحصول على هذه الوظيفة مثلا كصفة حب البناء ، وصفة القدرة على التواصل ، و الحذر  . . و هكذا . حتى حمل لواء الفرينولوجيا الأخوان الامريكيان لورنزو و أورسون فاولر اللذان حولاه إلى إستعراض ترفيهي أقرب الى الشعوذة مما افقد هذا العلم مصداقيته ومكانته , و من ثم بدأ إعتباره من العلوم الزائفة و بدأ المجتمع العلمي برفضه تدريجيا , و ذلك بالرغم من إضافة الفرينولوجيا فعلياً الى المجال الطبي في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. ولكن تابع علماء الفرينولوجيا دراساتهم رغم الضغوط التي قام بها المجتمع الدولي على علمهم ، ومن أهم علماء الفرينولوجيا في القرن العشرين الطبيب النفسي البريطاني المشهور بيرنارد هولاندر , و الذي كتب العديد من الكتب في علم الفرينولوجيا متيحاً مجالاً أكبر للأجيال الصاعدة بالتعرف على هذا العلم ، ومن أهم كتبه Scientific Phrenology الذي يعتبر مرجعاً ضخماً يضم مواقع الملكات الفكرية المعتمدة والتي عددها وقتها نحو 37 ملكة فكرية ، كما تضمن شروحاً حول خصائص هذه الملكات ومؤثراتها على شخصية الإنسان. كما قام البروفيسور البلجيكي بول بوتس بدراسة معمقة حول الفرينولوجيا من خلفية تربوية ، حيث أظهر آثار التربية أيضاً في تكوين الملكات الفكرية للفرد ، ويعتبر بوتس ذو فضل كبير على علم الفرينولوجيا لإسهاماته الغير محدودة فيه ، والتي أدت إلى انتشار هذا العلم في بلجيكا والبرازيل وكندا و إعادة تقديم الاحترام له مرة اخرى من قبل الوسط العام. في عام 1983 أنشأ بيتر كوبر ما يسمى بـ The London Phrenology Company التي اعتبرت المصدر والمكان الرئيسي للذين يهتمون بالفرينولوجيا ، حيث تقدم لهم هذه الشركة كل ما يحتاجونه من أدوات وتماثيل فرينولوجية ومعلومات وكتب حول هذا العلم.   نموذج الرأس الفرينولوجي الحديث     و الفرينولوجيا هي واحده من من أكثر النظريات العلمية الحديثة جدلية وتعرضاً للنقد أو ربما للرفض العلمي بشكل عام , فما بين رفض لفترة طويلة من علم النفس , ثم قبول جزئي حديثاً من علم الأعصاب , حيث أن جزءا من الفرينولوجيا يرتبط اليوم بعلم الأعصاب Neurology , وباتت الدراسات الحديثة لعلم الأعصاب تتقبل فى الوقت الراهن فكرة تقسيم الدماغ إلى مناطق كل منها مسؤول عن وظيفة بعينها كما تفترض ذلك مبادئ الفرينولوجيا تماما. الجدير بالذكر انه توجد العديد من مساحات التوافق بين الفرينولوجيا و علوم الشخصية الحديثة (الكاراكترولوجي و البيرسونولوجي) مع فارق واحد جوهري , هو ان علوم الشخصية تستدل على بعض من شخصية و سلوكيات الإنسان بمقارنة النسب العامة لشكل الجمجمة و الدماغ (عرض الفص الجداري للدماغ مقارنة بعرض الفص الجبهي مثلا) , بينما الفرينولوجيا تستدل على الملكات الفكرية المختلفة بمواضع اصغر نسبيا كثيرا من ذلك كما يظهر في تقسيم الرأس الفرينولوجي , و لهذا يرى الكثير من المختصين انه لايمكن رفض الفرينولوجيا كلية , و لكنها لازالت تحتاج إلى بعض من التصحيح و التنقيح.   http://ahmedreyad.com/blog/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%BA/
  6. لي تعليق بسيط علي سلوك خالد والذي لايغلق اجهزة التكييف والاضواء والتلفاز اثناء خروجه للصلاة او الذهاب للبقالة او الحمام   خالد سلوكة عملي جدا للأسباب التالية : اولا: وقت الصلاة لايستغرق كثيرا وكذلك دخولة للحمام وخلافة لذلك اغلاق الاجهزة ثم اعادة تشغيلها وخاصة التكيييف سيستهلك طاقة كبيرة عند بدء تشغيله مرة أخري بعد ان تفقد الغرفة حرارتها فالغرفة تحتاج في المتوسط ثلث ساعة يعمل فيها الكمبوريسور (الكباس) حتي تبرد وتأخذ حرارتها ثانيا: كثرة إغلاق الاجهزة وفتحها يستهلكها ويضعف دوائرها الكهربائية وتحتاج الي صيانه وقطع غيار جديدة   أما احمد فسلوكة ايجابي من الناحية الدينية فهو يبعد عن الاسراف ولكنه مكلف ومستهلك للأجهزة بعكس أحمد   فالمقصود بالاسراف عامة في المال او الطعام او المياه او حتي علي النفس فالتشدد في التدين والحرص علي الغلواء في الفكر والتصرفات قد يأتي بنتيحه عكسيه ويظن الفاعل انه علي صواب   لهذا وهبنا الله العقل والحكمه   تحياتي
  7. لغز المحتال#45

    تمام كده وضحت وشكرا علي هذا الحوار واللغز الجميل  
  8. لغز المحتال#45

      ما زلت متمسك بالحل الذي قدمته   صاحب المحل اعطاه 90 جنيه نقدا + حقيبه ثمنها 10 جنيهات (التكلفه + الربح) = 100 جنية المزورة كاملة   وسنختصرالمشهد من البدايه : بفرض أن : 1- تاجر الشنط  يوجد معه الـ 90 جنية فقط في خزينة المحل (سنهمل قصة الفكه من المحل المجاور له)  2- ويوجد علي أرفف المحل شنطة واحدة فقط هي المتبقيه . 3- الشخص المزور أعطاه الـ 100 جنية المزورة كاملة وأخذ منه الـ 90 جنية كباقي وأخذ منه الشنطة الوحيدة والتي ثمنها 10 جنيهات . اذا خسر التاجر كل شئ 90 جنية نقدا + الشنطة (وثمنها 10 جنية) ,,,,,,,,,,,,,,, واصبح معه فقط 100 جنية مزورة   أليس هذا هو حل اللغز المنطقي ؟
  9. لغز (54) : كم عدد درجات السلم ؟

    119 درجة أليس كذلك ؟
  10. تحليل رائع اخي ابو احمد المبرمج لم يتطرق الي ذهني موضوع الاهلاك للادوات وانما فكرت من ناحية استهلاك الطاقة (كوجهه نظر اخري)   تحياتي لك
  11. لغز المحتال#45

    صحيح كما قال ابو احمد المبرمج الخسارة هي 90 جنيه نقدا + 10 جنية ثمن الحقيبة   اما موضوع التكلفة والربح فهذا خارج موضوع اللغز لان البائع كان سيبيع تلك الحقيبة لأي مشتري اخر بعشرة جنيهات     اما السؤال : كم خسر تاجر الشنط من المال ؟ فهذا يحتمل وجهين إذا كان المقصود نقدا فهو خسر 90 جنيه واذا كان المقصود المال بصفة العموم فهذا يعني خسر 100 جنية المزورة كلها   لغز ظريف فعلا ويحتاج تحليل اكثر منه حساب
  12.   هل هي مسأله احتمالات ؟
  13. اللغز يحتاج الي بعض التحليل :   احمد  ===  الماء الحار خالد   ===  الماء البارد   كل منهما يحول الصنبور الي العكس عند الاستخدام اذا وجده عكس المطلوب   لكن من الملاحظ ان احمد كان يتعمد تركة علي الماء البارد بعد استخدامة للماء الساخن او الحار   اما خالد فكان يتعمد تركة علي وضعيه البارد لغرض في نفسه   أي منهما صح ؟     اعتقد ان الامر له علاقة بتوفير طاقة السخان الكهربائي !   1- فعند تحويل الصنبور لوضعية الماء البارد فأنت بذلك تكون قفلت مسار المياة الساخنة تماما وفتحت مسار الماء البارد للتدفق عند فتح الصنبور وبالتالي تحافظ علي الماء الساخن جاهز للتدفق 2- اما عند تركة علي وضعية الماء الحار او الساخن فأنت بذلك تترك مسار الماء الحار مفتوحا انظر الشكل :   3- وبالتالي عند اي خطا وفتح الصنبور ثم تحويلة للماء البارد ستتحرك بعض المياه ايضا من المسار الساخن وبالتالي سيفقد السخان الكهربائي جزء من الماء الساخن ويستعيده من الماء البارد والذي سيتدفق مباشرة داخل خزان السخان ليحل محل الماء المتسرب للصنبور وبالتالي سيختلط الماء البارد مع الساخن ويتعادلان ليبرد الماء الحار الذي بخزان السخان قليلا او حسب الاستخدام ليبدأ بعدها السخان في التشغيل التلقائي لتسخين خزان المياه ليصل لدرجة الغليان انظر الشكل الداخلي وتصميم الحلة او الخزان الداخلي لسخان المياه الكهربي :   اعتقد ان كلا الخيارين صحيح سواء لاحمد او لخالد    
  14. سرعة البديهة . . والبرمجة

    هذه مشاركة بسيطة أقدمها لكم لعمل تنشيط سريع للعقل      هل أنت سريع البديهة ؟ جرب وجاوب على الاسئله لتتأكد ؟ مستعد؟ فلنبدأ ... السؤال الأول: اذا كنت في سباق. و تجاوزت المتسابق الثاني. فماذا سيكون ترتيبك ؟ . . . . !الجواب : إذا أجبت بأنك الأول ، فأنت مخطئ تماماً ! الذي يتجاوز الثاني سيكون هو الثاني لانه لم يتجاوز الاول !! حاول ألا تخطئ هذه المرة الآن أجب على السؤال الثاني ولكنها لا تأخذ الكثير من الوقت كما أخذت في السؤال الأول ، حسنا؟ السؤال الثاني: إذا تجاوزت الشخص الأخير ، فأنت…؟ . . . . . . . . . الجواب : إذا كانت الإجابة هي الاخير اوقبل الاخير ، فأنت على خطأ مرة أخرى. لانه كيف يمكن تجاوز آخر شخص وهو الاخير؟ لست جيدا في هذا ، اليس كذلك؟ ثالث سؤال: حسابية صعبة جدا! ملاحظة : يجب أن تقوم بالحسابات في رأسك فقط لا تستخدم ورقة وقلم أو آلة حاسبة. حاول ذلك 1000 أضف إليها 40. أضف الآن 1000 آخر . أضف الآن 30 أضف 1000 آخر . أضف الآن 20. أضف الآن 1000 آخر أضف الآن 10. ما هو المجموع؟ .. الجواب : هل حصلت على 5000؟ الجواب الصحيح هو في الواقع 4100 !إذا كنت تشك في ذلك ، تحقق من ذلك بآلة حاسبةاليوم هو بالتأكيد ليس يومك ، أليس كذلك؟
  15. تحديد حجم النمودج ؟

    إذا كان هذا هو المقصود يمكنك اتباع الآتي :   فتح النوذج في وضع التصميم تم إزالة المساحات الزائدة عن الحقول   هكذا